منتدى الاعلاميات العراقيات يشارك في اجتماع معهد جنيف لحقوق الانسان

IMG_0325
منتدى الاعلاميات العراقيات يشارك في اعمال الاجتماع التشاوري الذي عقده معهد جنيف لحقوق الانسان في الثالث والعشرين من سبتمبر وعلى مدى ثلاثة ايام في العاصمة خرطوم ، متضمنا مناقشة ملفات العنف ضد النساء واسبابه وعواقبه في الشرق الاوسط ودور مقررة الامم المتحدة في ملفات العنف الموجه ضد النساء .
وقد شارك في الاجتماع خمسة عشرة دولة عربية وتم خلال الاجتماع طرح لمحة عامة من قبل المدير التفيذي لمعهد جنيف لحقوق الانسان السيد نزار عبد القادر عن دور المقررة المعنية بمسالة العنف ضد المراة وكيفية توفير المعلومات الخاصة بهذا الملف لغرض مساعدة المعنيين به في معهد جنيف لزيارة تلك البلدان التي تعاني فيها النساء من العنف و دعم المنظمات المشاركة والناشطين في حقوق الانسان للحصول على دعوات مغتوحة للمكلفين بالاجراءات الخاصة بملفات العنف ضد المراة في الامم المتحدة ، واكد نزار على اهمية الايمان بحقوق الانسان وعالمية هذه القضية من خلال حملات المناصرة والتاييد .واليات حماية حقوق الانسان التعاقدية والغير تعاقدية .
وجاءت توضيحات المقررة الخاصة بملف العنف في الامم المتحدة “رشيدة مانجو ” من جنوب افريقيا مكملة للمحة العامة وركزت على دورهم في الاتصالات والزيارات والمخاطبات وجعل الحكومة مسؤولة ، وكيفية الاستفادة من اللقاءات الدورية مع المنظمات والنشطاء والوسائل المتاحة على الصعد المحلية والوطنية والإقليمية والدولية للقضاء على جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء وبالذات بالمجالات المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية كما عزت مقررة الامم المتحدة عدم زيارتها للعراق الى الانفلات الامني وعدم رغبة الحكومة العراقية بذلك ..
هذا وقد تم خلال الاجتماع بحث تاثير العادات والتقاليد على المراة وبالذات في اليمن والسودان والخليج والعراق كما تم مناقشة تبعات النزاع المسلح على مسالة العنف ضد المراة وماينجم عن ذلك من نزوح وتهجير وقتل اضافة الى العنف الذي مورس على النساء بعد الحراك العربي “الربيع العربي” وقد شاركت كل من العراق والسودان واليمن والكويت ولبنان وتونس باوراق بحثية عكست واقع النساء في المنطقة كانتشار ظاهرة الزواج المبكر ، ختان الاناث ودور بعض رجال الدين السلبي ، و الامية ، والتشريعات والقوانين المجحفة اضافة الى اشكال العنف المسلط في بلدان الربيع العربي كالتحرش الجنسي والاختطاف واستعمال النساء كدروع بشرية ونكاح الجهاد اضافة الى التعذيب في السجون .
وقد اكدت رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات نبراس المعموري من خلال النقاشات والورقة التي رفعتها الى معهد جنيف على الضرر االكبير الذي لحق بالمراة العراقية لاسيما بعد 2003 نتيجة المادة 41 من الدستور التي تلغي قانون الاحوال الشخصية رقم 88 لعام 1959 والمادة 44 التي تتعلق بالعشائر والتي شرعنت لسمو العادات والتقاليد بشكل اكبر واللجوء الى العشائر في بسط الامن بعد ارتفاع معدلات العنف وعودة الفصل العشائري . كما تطرقت المعموري لارتفاع نسبة الامية بين اليافعات اللواتي بسن 15-25 الى 50% حسب احصائية اليونسكو وارتفاع نسبة الزواج المبكر والزيجات خارج المحكمة يرافق ذلك ارتفاع نسبة الطلاق والارامل .. كما اشارت الى الاحكام الجزائية في قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 وخاصة في المواد التي تتعلق باستعمال حق الزوج بتاديب زوجته وجرائم الاغتصاب والزنا وكذلك جرائم الشرف . وغياب الجهد الاعلامي في تغطية القضايا المتعلقة بالنساء بمهنية وموضوعية بسب الاعلام المسيس والمتحزب وغياب الاستقلالية في اغلب المؤسسات الاعلامية .
وطالبت المعموري بضرورة التزام الحكومة العراقية بالمواثيق والمعاهدات الدولية لاسيما اتفاقية سيداو والقرار 1325 لغرض الحد من العنف الموجه ضد النساء و الاسراع في عمليه الاصلاح الدستوري وتعديل الفقرات التي تتعلق بحقوق النساء بالاضافة الى ضرورة دسترة التزام العراق بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية وتفعيل دور الاعلام في مجال حقوق الانسان .
هذا وقد دونت كل الملاحظات التي قدمتها المشاركات وهن جمانة مرعي من لبنان و امال قرامي من تونس وامنة رحمة من السودان و شيخة الجلبي من الكويت و حسنية القادري من اليمن وساما عويضة من المغرب وانعام عشة من الاردن وسميرة الجمادي من السعودية وحنين بشوشة من ليبيا ونوال يزلي من سوريا ووحيد الدسوقي من مصر وسما عودة من فلسطين وفاطمة ابو دريس من البحرين وامنة بنت المختار من موريتانيا و نبراس المعموري من العراق بالاضافة عدد من الناشطات والناشطين السودانيين الذين شاركوا في الاجتماع .
واتفق في نهاية الاجتماع الذي استمر ثلاثة ايام الى صياغة التوصيات من خلال ملاحظات المشاركات وبمساعدة المقررة الخاصة بالعنف ضد النساء ورفعها الى الجهات المسؤولة في الام المتحدة والحكومات وكذلك اصدار مطبوع بالبحوث التي نوقشت خلال الاجتماع ودعم مقررة الامم المتحدة لزيارة البلدان التي تعاني من ملفات العنف الوجه ضد المراة وتاثرها بالصراعات المسلحة لغرض الحد من هذه الظاهر من خلال الاجراءات والاليات في مخاطبة الحكومات وجعلها مسؤولة .
IMG_0177

IMG_0292

IMG_0179

IMG_0206

IMG_0287

IMG_0269

IMG_0219

IMG_0327

Advertisements

منتدى الاعلاميات والسفير السوداني يبحثان سبل تطوير الاعلام بين البلدين

زارت رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات السيدة نبراس المعموري والزميلة الاعلامية جيهان الطائي ، سفارة جمهورية السودان في العراق ، وكان في مقدمة المستقبلين لهما سعادة السفير عبد المنعم احمد الامين والمستشار عوض الكريم خالد .
وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما على صعيد المرأة والاعلام .
وتم الاتفاق خلال اللقاء على عقد ندوة اعلامية مشتركة تتضمن قضايا الاعلام ودور المراة في هذا المجال مستندين على التجربة السودانية لاسيما ان الواقع السياسي الذي تعيشه السودان يكاد يقترب من واقع العراق .
هذا وقد شكرت رئيسةالمنتدى العاملين في السفارة كافة لما ابدوه من حسن الاستقبال والتعاون من اجل عقد نشاط مشترك . 1239018_10201791576812166_2082773372_n

قضايا المراة في الدراما.. محور صالون الاعلام

بغداد . ندى عمران
1175643_726609990688341_333432317_n
ضمن فعاليات صالون الاعلام المنبثق عن منتدى الاعلاميات العراقيات عقدت مساء يوم السبت الموافق 14\9\2013 الجلسة الرابعة عشر منه وضيف فيها الفنانة المتالقة الاء حسين والكاتب المبدع حامد المالكي، للحديث عن قضايا المراة في الدراما، وتسليط الضوء على دراما رمضان بالذات ، اذ حظيت المراة بنصيب وافر من مساحة الانتاج على القنوات العربية بشكل عام والقنوات المحلية بشكل خاص ، وبدأت الجلسة التي ادارها الزميل الصحفي محمد اسماعيل بالحديث عن اهمية تناول قضايا المراة عبر اعمال درامية تتصدى لمشاكلها وهمومها وتطلعاتها.1236679_726609534021720_254579515_n
فيما استهل السيناريست حامد المالكي حديثه بالقول، ان المراة لا تمثل نصف المجتمع كما يشاع، بل انها كل المجتمع، مستعرضا مكانتها واهميتها عبر تاريخ العراق على مر العصور، مستشهدا باحد اعماله المهمة ( سارة خاتون) ودور هذه السيدة واهميتها وشخصيتها التي تركت بصمة في تاريخ بغداد، ولا زالت تسمى احدى مناطق بغداد باسمها، واستعرض المالكي بعد ذلك اغلب اعماله التي كانت المراة محورا مهما ورئيسا فيها، منها على سبيل المثال ( السيدة ) التي قال عنها المالكي انها جسدت اكثر من شخصية لنساء عراقيات هن انعكاس للحروب والازمات التي مر بها العراق. واكد السيناريت حامد بان هناك قضايا مهمة وخطرة تتعلق بالمراة والمجتمع تعتبر من المحظورات وغالبا ما تهمل بسبب عدم وجود منتج يوفر الغطاء المالي لها واكد بان العامل المادي يلعب دورا كبيرا .
547016_726608590688481_960939337_nمن جانبها قالت الفنانة الاء حسين ان الفن بصفته مرآة للواقع عكس في كثير من جوانبه قضايا المجتمع، وتحدثت عن تجربتها تحديدا مؤكدة انها قدمت عبر اعمالها نماذج مختلفة للمراة العراقية عبر الحروب، واكدت ان الفنانة مسؤولة عن كيفية نقل صورة المراة وعليها ان تعيش الشخصية كي تتمكن من ايصال الرسالة كما ان على الفنانة ان تكون ممتلئة ثقافيا وفكريا وان تقرا النص ببعد فكري ونفسي وتبحث في صورة الشخصية بالمجتمع العراقي لكي تنجح بالنهاية من اداء الدور .
1235426_726609394021734_1425384019_n
وليس بعيدا عن صورة المراة في الدراما العراقية فقد جرى الحديث عن هموم الدراما بشكل عام واتفق اغلب الحاضرون من المختصين بالشان الثقافي على ان الانتاج يقف في مقدمة معوقات تقديم اعمال ترقى الى الاعمال العربية الكبيرة، فضلا عن بعض المحددات او المحاذير التي تحكم مجتمعنا في العراق ومنها الدينية والحزبية وما تتركه من اثار سلبية على حرية المبدع في الطرح وفي التعرض لبعض المناطق التي تشكل حساسية معينة لدى بعض الجهات او الجماعات، فيما يعزف عنها المنتجون لانهم بالتالي يفكرون بتسويق ( المنتج( كالتحرش وزواج القاصرات وواقع المطلقات ..
1184902_726608350688505_442338859_n
جلسة صالون الاعلام الرابعة عشر عرضت قضايا المراة العراقية ومشاكلها من خلال ضيوف الفن والابداع الذين انارت اعمالهم بعض الزوايا المظلمة والمنسية في حياة نساء عراقيات مجبولات على الحروب، فيما طالبت الاعلاميات الحاضرات بان تطرح قضاياهن بشكل اوضح سواء في الدراما او خارجها وان تاخذ مساحة اكبر في حرية التعبير والطرح.581173_726607817355225_319639086_n539719_544440978961936_361134501_n

منتدى الاعلاميات العراقيات يناقش ندوة صالون الاعلام واعداد مدربات متخصصات

بغداد
عقد مجلس ادارة منتدى الاعلاميات العراقيات اجتماعه الدوري يوم الاثنين الموافق 2/9/2013 لغرض مناقشة تحضيرات الجلسة (14 ) من صالون الاعلام وتم الاتفاق على محاور الجلسة والضيوف الذين ستوجه لهم الدعوة لغرض مناقشة ملف المراة في الدراما العراقية .
DSC06266
كما تم خلال الاجتماع مناقشة الدورات التدريبية خارج العراق وماتمخض عن دورة الصحافة الاجتماعية في عمان . واتفق على تفعيل هذه الدورات داخل العراق والعمل على تدريب مدربيين ، ومخاطبة الجهة الراعية لذلك لغرض تمكن عضوات المنتدى من الحصول على شهادة مدرب دولي بعد شمولهن بالتدريب وحسب الضوابط التي يضعها المنتدى والجهة الراعية .
هذا وقد حضر الاجتماع كلا من “ندى عمران ، حذام يوسف، ندى طالب ،شهلاء مطوع ، محمد اسماعيل ، ضحى المفتي ، نبراس المعموري ”
انتهى