منتدى الاعلاميات يحتفي بتلفزيون العراق في ذكرى تأسيسه ضمن نشاط صالون الاعلام

بغداد: خاص
ضيّف منتدى الاعلاميات العراقيات صباح اليوم السبت، اثنان من المتميزين في حقل الاعلام،10334389_878239888858683_6724182889036850933_n 10269437_878242385525100_4878419770079768260_n 10339687_878241098858562_8110980097810126500_n 10329232_878240488858623_8540816485099354743_n 10339670_878243355525003_7510094498061644716_n 10301366_878243018858370_5050788202576915115_n بمناسبة ذكرى تأسيس تلفزيون العراق التي تصادف في الثاني من ايار، وهما المذيعة الكبيرة السيدة هناء الداغستاني، والاعلامي والاكاديمي الدكتور سعد ياسين، للحديث عن تجربتهما في مجال الاعلام التي تمتد لاكثر من ثلاثة عقود. اذ عادت بنا المذيعة هناء الداغستاني الى ايام قبولها في الاذاعة والتلفزيون والمعايير التي كانت تحكم العمل الاعلامي أنذاك، ولعل في مقدمتها اجادة اللغة العربية واتقان مخارج الحروف والثقافة العامة والحضور على الشاشة والالتزام بكل ما تعنيه كلمة التزام، كما استذكرت جزءا من محطات عملها ومعاصرتها لاهم الشخصيات في التلفزيون من المذيعين والمذيعات والمخرجين، واهم ملامح تلفزيون العراق وما تركه من اثر ايجابي في حياة كل العاملين فيه، ولم يخلو حديث الداغستاني من الالم اثناء حديثها عن حال المذيعات الان مقارنة بجيلها من المذيعات المهنيات ، تحدثت عن مذيعات لا يجدن اللغة العربية ولا يمتلكن الثقافة ويعتمدن على فقط على المظهر في قنوات افتقرت هي الاخرى الى المهنية. ولم يكن حديث الاعلامي الدكتور سعد ياسين بعيدا عن حديث السيدة الداغستاني، فقد تحدث ياسين عن بدايات التلفزيون العراقي في عام 1952 والذي يعد اول تلفزيون عربي في المنطقة، وعن جيل من الرواد في الادب والشعر واللغة والبرامج من الذين قام تلفزيون العراق على اكتافهم، ذكر الدكتور ياسين مجموعة من الاسماء المحببة والقريبة الى نفوسنا والتي نشانا عليها سواء في تقديم البرامج او نشرات الاخبار امثال مقداد مراد ورشدي عبد الصاحب وامل المدرس وفريال حسين وهناء الداغستاني والمرحومة خمائل محسن، ومديحة معارج ، ومؤيد البدري وكامل الدباغ، وخيرية حبيب وغيرهم الكثير ممن شكلوا ذاكرة جيل باكمله من المشاهدين الذين تربوا على قناتي تلفزيون العراق السابعة والتاسعة. حضر جلسة صالون المنتدى السابعة عشر والتي اقيمت على قاعة نادي النفط في ساحة الاندلس بوسط بغداد، عدد من الاعلاميين والنقاد والاكاديميين، الذين قدموا مداخلات وشهادات عن الاعلام العراقي من خلال احدى محطاته المميزة الا وهو تلفزيون العراق، من بين هؤلاء الناقد التلفزيوني رضا المحمداوي، ورئيسة المنتدى نبراس المعموري، والاعلامية ندى عمران وندى طالب، واخرون ممن راقت لهم جلسة الحديث عن الاعلام المهني الهادف النزيه ورموزه الذين لا تزال الذاكرة تحتفظ باسمائهم ومنجزهم الابداعي.
واتفق الحاضرون بعد تشخيص السلبيات في الاعلام المرئي على دعم واسناد الفضائيات المهنية وفرض نظام تشغيل موحد يضمن حقوق العاملين فيها اضافة الى اصدار تقرير سنوي لتقييم الفضائيات وبناء قدرات الاعلاميات والاعلاميين في التخصصات كافة . وفي ختام الندوة تم تسليم شهادات تقديرية لكل من الاستاذة هناء الداغستاني والدكتور سعد ياسين والدكتور عادل سلمان والاستاذ رضا المحمداوي كما تمنى الحضور الشفاء العاجل للزميل فائز جواد بعد تعرضه لحادث سير مؤسف وتم تسليم ممثل جريدة الزمان في الندوة شهادة تقديرية لزميلنا جواد اعتزازا بدوره الرائد في مجال الاعلام .

 

Advertisements